قصة مستشفى بدر من القاهرة لطب حلوان.. المسيرة مازالت مستمرة

مستشفي بدر

 

البداية كانت من عام 2013 عندما أصدر الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، قرارا رقم 889 لسنة 2013، بنقل تبعية مستشفى بدر المركزي من محافظة القاهرة إلى جامعة حلوان، استعدادا لإنشاء الجامعة كلية طب بشري جديدة في ذلك الوقت، ومنذ ذلك الحين ومستشفى بدر تابعة للجامعة. 
ويخدم المستشفى نحو 100 ألف نسمة من سكان مدينة بدر، والمناطق المجاورة له، والتي تقع على طريق “القاهرة – السويس”، على بعد 46 كم من القاهرة، ويوفر المستشفى الخدمات الطبية اللازمة لسكان المدينة. 
بدأت مستشفى بدر بـ 100 سرير، كما تم تجهيز 3 غرف عمليات على أعلى مستوى، وتجهيز وحدة قسطرة قلبية، وحدة كلى مكونة من 12 ماكينة، وتجهيز غرفة مكونة من 10 حضانات للأطفال حديثي الولادة، وتجهيز قسم بنك الدم، وقسم أمراض النساء والأطفال المبتسرين، تم تزويد المستشفى بأحدث أجهزة الأشعة، كما تم تزويد أقسام الأشعة والرعاية المركزة بأحدث الأجهزة وكذلك وحدة المناظير الضوئية للجهاز الهضمي العلوي والسفلي ومناظير الجهاز التنفسي. 
ووضعت ميزانية للمستشفي في البداية لتجهيزها وصلت إلى 68 مليون جنيه، منها 30 مليون جنيه لرفع كفاءة المبنى. 
كان الدكتور ياسر صقر، رئيس جامعة حلوان السابق، قد أكد وقت بناء المستشفي، انه تم اغلاق مستشفي الطلبة واحلال مستشفي بدر بديلاُ عنها لأن تقارير حالة مستشفى الطلبة تزايدت سوءا مع الوقت، لافتا الى أن المبنى “آمن بما هو عليه”، وغير قابل للترميم الجوهرى، واشار ًالي انه سيتم إغلاق المستشفى، فى فترة قد تكون سنة أو سنتين، وجارى تجهيز البديل وهما مستشفى بدر، وأحد مبانى المدينة التى سيتم إدخالها للمستشفى.
وأضاف صقر، أنه سيتم التوسع داخل مستشفى بدر، بإنشاء مركز للحوادث، وهو نوع من الطورائ متقدم، مضيفا أنه تم الحصول على دعم من وزارة الاستثمار 15 مليون جنية للبدء فى العمل بمسشتفى بدر، كما يمولها أيضا البنك الاهلى، وجار البحث عن مصادر أخرى للتمويل، بالإضافة إلى تبرع أهالى حلوان للمستشفى، موضحا أن كلية الطب جامعة حلوان تقدم خدمة طبية لمسافات كبيرة، 
واضاف أن أحد الأهداف الرئيسية للمستشفى هو توفير الخدمة الطبية للموظفين والعاملين والطلاب، وخدمة المجتمع المحلى. 
ومن جانبه أعلن رئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، أنه سيتم الانتهاء من مشروعمستشفى “بدر”، التابع للجامعة، خلال الفترة المقبلة، وافتتاحه بعد عيد الأضحى مباشرةً.
وتابع “نجم”، في تصريح خاص لـ”البوابة نيوز”،: “يرجع الفضل في سرعة الانتهاء من المشروع إلى هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، الذي وافق على التبرع بمبلغ 41 مليون جنيه للمستشفى”.
وتابع أنه تم صرف المبلغ لشراء وحدة قسطرة تداخلية، بمبلغ 20 مليون جنيه، ووحدة رعاية القلب، بمبلغ 20 مليون جنيه، وشراء آلات جراحية متخصصة لكسور الوجه، والفكين، والجراحة الميكروسكوبية الدقيقة، بمبلغ مليون جنيه.
واعلن الدكتور ممدوح مهدي عميد كلية الطب بجامعة حلوان، الانتهاء من الجزء المتبقي من مستشفى بدر خلال 3 أشهر من الآن، مؤكدًا أن افتتاح المستشفى سيكون في 30 سبتمبر المقبل.
وتابع ” مهدي “، في تصريح خاص لـ “حلوان تتحدث”، أن الافتتاح يشمل المرحلة الأساسية من المستشفى وهي ” قاعات الفصول الدراسية، و5 غرف عمليات، قسطرة قلبية، واتنين رعاية مركزة، واستقبال، وطوارئ، وعيادات. 
وأشار ” عميد طب حلوان “، الى أن هذه الإنشاءات التي سيتم افتتاحها إجمالي تكلفتها تصل إلى قرابة 250 مليون جنيه، موضحا أنه تم تزويد مستشفى بدر الجامعى بجهاز الروبوت الجراحى “دافنشى”

عن Omar Reda

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.