بالصور.. تعرف على سبب مصرع 4 عمال بإحدى المنشآت التعليمية بالمعادي

المنشأة التعليمية محل الواقعه

 

 

الإهمال هو البوابة لوقوع أسوأ الحوادث، فبرغم الإمكانات والتقنيات العالية، وخطط التأمين المشددة داخل وخارج المبنى، إلا أن كل هذا لم يكن كفيلاً”، لمنع وقوع هذا الحادث المأساوي الذي شهدته منطقة المعادي، وراح ضحيته 4 أشخاص.

 

 

 

بميدان دجلة بالمعادي، وبالتحديد بشارع متفرع من شارع 213، أحد أرقى شوارع المنطقة، وقع حادثً مأساوى، راح ضحيته 4 من العمال التابعين لواحدة من شركات المقاولات، أثناء مباشرة أعمال التصليح داخل مبني إحدي المنشآت التعليمية.

 

 

انتقل محرر “حلوان تتحدث”، لرصد تفاصيل الحادث، والوقوف علي الأسباب التي أدت إليه.

 

 

“سبب بسيط أدى لحدوث كارثة”.. بدأ المشهد بإحدى الشوارع المتفرعة من الشارع الرئيسي، والتواجد به جميع المباني الخاصة بالمنشأة التعليمية، حيث يمتد السور الخاص بها على طول الشارع الفرعي، ليظهر أول بند من خطة التأمين الخاصة بها، وهو إغلاق الشارع من الطرفين بكردون أمنى، وفي منتصف الشارع يظهر الباب الرئيسى الخاص بالمبنى، والمكون من بابين حديدين يتم فتحهما وإغلاقهما إلكترونيا، بواسطة شاشة مثبتة في غرفة التحكم المتواجدة بين البابين في المنتصف، ويقوم بتشغيلها أحد أفراد الأمن.

 

 

 

كما أن هناك العديد من أحدث الكاميرات الخاصة بتصوير والتقاط كل مايحدث وتسجيله، إضافة إلي العديد من أفراد الأمن المتواجدين حول المبنى، وداخله، ولكن علي الرغم من كل هذا الاهتمام، وتلك التقنيات العالية للتأمين، إلا أن أكبر الحوادث التى تقع تكمن وراءها أسباب بسيطة.

 

 

“نزلوا واحد وراء الثانى.. وما خرجوش.. والسبب أسلاك كهرباء”.. قال أحد أفراد الأمن إن الحادث وقع سريعا، حيث إن العمال الأربعة كانوا يباشرون أعمال الترميم الخاصة بالمبنى، وأثناء العمل سقط واحداً منهم داخل بئر صغير خاص بالصرف الصحى، وعندما شاهده زميله هرول لإنقاذه، فنزل ليساعده إلا أنه لقى حتفه كالأول فور نزوله، وعندما شاهد زملائهما أنهما لم يخرجا، هرولوا إليهما ليساعدوهم علي الخروج، وفور نزولهم لقوا نفس المصير، بينما أصيب آخر لم ينزل إلي البئر، ” واحد تلو الآخر ينزل البئر ولا يخرج حتى اتضح السبب الذى أدى إلى مصرعهم؛ حيث تبين وجود أسلاك كهربائية عارية داخل البئر، مما تسبب في كهربة المياه المتواجدة داخلها، وأدى إلى مصرع العمال الأربعة إثر صدمة كهربائية”.

 

وصرحت النيابة بدفن جثثهم وأمرت باستدعاء صاحب شركه المقاوﻻت المسئولة عن عمل ترميمات داخل المدرسة لسؤاله وسؤال مسئول أمن المدرسة وممثل الشئون القانونية عن المدرسة، وكلفت المباحث بعمل التحريات حول الواقعة.

عن Omar Reda

اضف رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.