بالمستندات.. اتحاد الملاكمة يضرب باللوائح والقوانين عرض الحائط ويدمر مستقبل ابن حلوان

ابن حلوان البطل عمرو شريف

 

 

 

 

شهدت تجارب منتخب الناشين للملاكمة العديد من المخالفات الفنية والادارية الغير مطابقة للوائح والقوانين الدولية للعبة، مما جعل هذه التجارب تفتقد الجدية والشفافية لاختيار افضل العناصر لتمثيل مصر فى البطولات الدولية .

 

 

 

واجرى الاتحاد المصرى للملاكمة برئاسة الدكتور عبد العزيز غنيم تجارب اختيار لاعبى منتخب الملاكمة للناشئين والتى على اساسها يتم اختيار افضل العناصر وضمهم للمنتخب القومى للناشئين .

 

 

 

من المفترض ان تكون هذه التجارب لا تلتفت الى اى محسوبيات او اية حسابات شخصية والنظر فقط الى مصلحة المنتخبات القومية واختيار اللاعبين الموهوبين حتى يتمكنوا من رفع اسم مصر عاليا لان اللاعب الناشىء هو الاستثمار الحقيقى للرياضة المصرية بجميع الالعاب وليست الملاكمة فقط.

 

 

الملاكم عمرو شريف

بدات التجارب منذ البداية بخطأ فادح وهو خوض جميع اللاعبين المنافسات بدون الكشف الطبى اليومى ووزن اللاعبين لتنظيم الاوزان والاطمئنان على جاهزية العناصر المشاركة من الناحية الصحية والتى قد تعرضهم الى الاصابة او اى خطر لا قدر الله ،والاهم انه عندما اعترض بعض اولياء امور اللاعبين تم مقابلتهم بالرد من رئيس الاتحاد ” اللى مش عاجبه ياخد ابنه ويمشى”، وهنا يتبين لنا لماذا تتاخر وتنهار الملاكمة المصرية بدليل خروج جميع اللاعبين المصريين من منافسات بطولة العالم بالمانيا من الادوار التمهيدية عدا اسلام الجندى وحتلال مصر المرتبة العاشرة افريقيا والـ50 عالميا للشباب.

 

 

الكشف الطبي

وبالرغم من تعدد المواهب لكن سؤ الادارة والمحسوبيات هى التى تضغى على المصلحة العامة، هذا ما كشفه لنا الظلم الذى تعرض له اللاعب البطل على عمرو الشريف والذى تغلب خلال التجارب الماضية والحالية على عناصر المنتخب واثبت جدارته بشهادة المدرب الكوبى، ومع ذلك لم يتم ضم هذا اللاعب الموهوب الى منتخب الناشئين بسبب خلاف بين المدرب السابق لمنتخب مصر ورئيس الاتحاد عبد العزيز غنيم الذى اصر اكثر من مرة على عدم مشاركة اللاعب فى التجارب وعرقلة مسيرته نحو تحقيق حلمه عن طريق وضع اللاعب فى طريق امهر اللاعبين وعناصر المنتخب،.

 

 

 

ليطيح به خارج المنافسة لكنه بالاصرار والعزيمة وحب الملاكمة التى تربى عليها ودخل فى عدة معسكرات بالاسابيع بعيدا عن بيته واهله لتحقيق حلمه ، وتمكن هذا البطل الصغير من التغلب على جميع اللاعبين وبجدارة حتى تعرض للظلم فى المباراة النهائية والتى تسيدها البطل على عمرو الشريف واثبت جدارته،.

 

 

لكن فى موقف غريب من رئيس الاتحاد الذى اشار للحكام باعلان فوز المنافس وسط دهشة من الجميع على هذا القرار، ومع ذلك كان من الممكن ضم اللاعبين معا فى نفس الوزن كما حدث فى اوزان اخرى لكن رئيس الاتحاد نظر لتصفية حساباته والخلاف مع الكابتن حمادة حسن “خال اللاعب” لاستبعاده وشطبه من اتحاد اللعبة مخالفا بذلك الوائح والقوانين ونحى مصلحة اللاعبين والمنتخبات جانبا

 

 

 

وهنا نتوجه بسؤال لرئيس الاتحاد لماذا تضيع مجهود لاعب وعناء التدريبات القاسية والمعسكرات طوال اشهر بعيدا عن منزله بسبب خلافات شخصية ، والدليل على ذلك ان مدرب المنتخب الكوبى شاهد اللاعب فى معسكرات سابقة واشاد باداءه العالى وانه لاعب موهوب ووعده بضمه للمنتخب وانه لديه القدرة على تخطى الاختبارات بجدارة ولكن غنيم كان بالمرصاد للبطل الصغير وبكل قسوة دون النظر للمصلحة العامة.

 

 

 

والجدير بالذكر ان والد اللاعب ارسل جميع المستندات التى تثبت هذه المخالفات الى الاتحاد الدولى للملاكمة وبالفعل تم الرد عليه باتخاذ الاجراءات اللازمة ضد الاتحاد المصرى وتم تحرير محضر بالواقعة فى قسم العجوزة برقم 6543 بتاريخ 10/8/2017 ، وقدم شكوى ايضا الى السيد رئيس مجلس الشعب لعرض شكواه على لجنة الشباب والرياضة بالمجلس الموقر.

عن Omar Reda

اضف رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.