اعدام قاتلي “طفل التوك توك” بحلوان

مشانق – ارشيفيه

كتب – عمر رضا

قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار نبيل عزيز إبراهيم، بالحكم علي كلاً من، أحمد فكري شحاته عبدالجواد، وسامي فوزي شحاته عبدالجواد، بالإعـــــــدام شنقاً، وذلك لإتهامهم بقتل طفل عمداً مع سبق الإصرار والترصد بحلوان.

تعود تفاصيل الواقعه حين ورد بلاغاً للمقدم وائل غــانم، رئيس مباحث قسم شرطة حلوان، يفيد بإختفاء طفل، يبلغ من العمر 15عام، أثناء عمله علي التوك توك الخاص بوالده، وبعدها بساعات ورد بلاغاً أخر يفيد بقيام المتهم الأول، المدعو أحمد فكري شحاته عبدالجواد، 34سنه، عاطل، ومقيم بكفرالعلو بحلوان، بالإتصال بأهل الطفل ويطلب منهم مبلغ مالي مقابل إطلاق سراحه، وبتقنين الوضع تم إعداد كمين للمتهم الأول وأثناء جلوسه مع أهل الطفل، قامت وحدة المباحث بإلقاء القبض عليه،.

وبسؤاله أقر بأنه إشترك مع إبن عمه المتهم الثاني، سامي فوزي شحاته عبدالجواد، بإستدراج الطفل إلي منزله الكائن بكفرالعلو، وقتله، ووضعه داخل جوال بلاستيكي، فقامت قوة من المباحث بالذهاب إلي محل الواقعه ووجدوا جثة الطفل، وبالبحث عن المتهم الثاني، لم يتم العثور عليه بعد نجاحه في الهروب، فتم تحرير محضر يحمل رقم 13122 جنح قسم شرطة حلوان،.

بإرسال المتهم الأول إلي النيابة العامة لإستكمال التحقيقات، أقر أنه قد إشترك مع إبن عمه بإستدراج المجني عليه إلي منزله الكائن بمنطقة كفر العلو وقاموا بقتله، والإستيلاء علي المبلغ المالي الخاص به وهاتفه المحمول، والتوك توك الخاص به، وقاموا بوضع جثة الطفل داخل جوال بلاستيكي، وإدخاله أحد الغرفه الموجوده بالشقه، وذلك قيام المتهم الثاني بأخذ مبلغ مالي قدره 4ألاف جنيه، من المتهم الأول، بحجة أنه قد إشتري التوك توك من الطفل المجني عليه، وأنه قد قام بالنصب عليهما، وأنهما قرروا الإنتقام منه.

من جانب أخر كثفت الأجهزة الأمنيه البحث عن المتهم الثاني سامي فوزي شحاته، حتي تم القبض عليه، وبسؤاله أمام النيابة العامه أقر و إعترف أنه قام بأخذ مبلغ مالي من إبن عمه مقابل شراء توك توك له، وقام بدفع تلك الأموال لأحد الاشخاص كان المتهم قد أخذ منه بعض الأموال كنوع من السلفه، وبعدها قرر ان يخبر إبن عمه أنه قد نصب عليه وأتفقوا علي أخذ التوك توك بالإكراه وقتل صاحبه، وبالفعل تم إستدراج أحد سائقي التكاتك إلي شقة إبن عمه وقاما بقتله والإستيلاء علي التوك توك وأخذ مبلغ مالي وهاتف محمول، ووضع جثة المجني علية داخل جوال بلاستيكي،.

قررت النيابة العامة بإحالة أوراق القضية إلي محكمة الجنايات، برئاسة المستشار نبيل عزيز إبراهيم، وعضوية المستشارين محمد علي عبدالرحيم، ومحمد سامح، وسكرتارية أشرف جابر، ومحمد الغلبان، والتي قضت بالحكم المتقدم.

عن Omar Reda

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.