المشدد ٧ سنوات لقاتلي “اطي” بحلوان

 

المجني عليه و القاتل

المجني عليه و القاتل

قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار نبيل عزيز، بمعاقبة كلاً من حسن محمد محسن، وشهرتة “حسن عزام” وعلي محمد محسن، وشهرتة “علي عزام” بالسجن المشدد ٧ سنوات، بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد للمجني عليه محمد عماد جابر، وشهرته “أطي” بحلوان.

تعود تفاصيل الواقعه حين طلب المجني علية من المتهم يد شقيقته ولكن الجانى قد رفض ونشبت بينهما مشاجرة، ولكن المتهم الأول قد عقد العزم علي الإنتقام.

فورد اتصالاً هاتفياً من المتهم الأول حسن محمد محسن حسين، ٢١سنه، طالب بالمرحلة الثانويه، ومقيم بشارع خسرو في حلوان، إلي المجني علي محمد عماد جابر، ٢١سنه، طالب، ومقيم بالعزبة البحرية في حلوان، يخبره انه يريد التحدث معه في أمراً ما، فذهب المجنى عليه اليه بمنزل العائله بجوار مسجد عزام، وتقابل مع المتهم الأول.
واثناء كلامهم تفاجئ بظهور المتهو الثاني علي محمد محسن حسين، ٢٩سنه، واخرين يقوموا بالتعدي عليه ويعاونهم المتهم الأول، مما اسفر عن قيام المتهم الاول بتوجيه طعنه نافده في القلب بسلاح ابيض “مطوه” وقيام المتهم الثاني واخري بضربه بالكرباج، مما أسفر عن مقتل المجني عليه، ثم قاموا بوضعه في سيارة والقائه امام مستشفي “أمان” وفروا هاربين.
فتم ابلاغ قسم شرطة حلوان الذي حرر محضر بالواقعه بمعرفة النقيب اسماعيل إيهاب، رئيس التحقيقات، يحمل رقم ١٨٣٧٠لسنة٢٠١٤ جنايات حلوان، وإخطار وحدة مباحث حلوان، بقيادة النقيب حسام عبدالعال والتي باشرت تحرياتها لتثبت صحة الواقعه.
وظل المتهمين هاربين حتي قرر المتهم الأول تسليم نفسه بعد هرب دام ٢٠ يوماً، وبسؤاله امام النيابة العامة انكر ارتكابة للجريمة، واقر انه المجني عليه ذهب له امام منزله ومعه بعض من اصدقائه للمشاجرة معه وذلك لوجود خلافات سابقه، وانه كان في حالة دفاع عن النفس، ولكن قد اثبت تقرير الطب الشرعى وتفريغ مكالمات هاتف المجني عليه، والتي جأت في صفه، مما دفع النيابة العامة لإحالة المتهم الي محكمة الجنايات والتي قضت بالحكم المتقدم.

عن Omar Reda

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.